أخبار عاجلةاتصالات

خلال زيارته لمحافظة بورسعيد وبحضور فاروق وحامد

وزير الاتصالات و محافظ بورسعيد يفتتحان 3 مكاتب بريد ومركزين لمبيعات خدمات  المصرية للاتصالات

كتب احمد مصطفى

قام اليوم الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بافتتاح وتفقد عدد من مشروعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد بمحافظة بورسعيد، وذلك ضمن فعاليات زيارة الوزير للمحافظة، حيث قاما بزيارة موقع انشاء مركز ابداع مصر الرقمية الجديد (كرياتيفا) المزمع اقامته بمحافظة بورسعيد بالتعاون مع جامعة بورسعيد، والذي يأتي ضمن خطة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لنشر هذه المراكز في كل محافظات الجمهورية ويقوم بتقديم خدماتها كل من: معهد تكنولوجيا المعلومات ITI))، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ايتيدا)، والمعهد القومى للاتصالات NTI، وذلك بهدف الاستثمار في شباب المبدعين في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في كافة محافظات مصر، الامر الذي يعزز من توفير فرص العمل للشباب من خلال فتح آفاق أرحب لارتياد اسواق العمل على المستوى المحلى والعالمى، وريادة الاعمال.
الجدير بالذكر ان هناك 7 مراكز ابداع مصر الرقمية تعمل بالفعل الان كمرحلة أولى في كل من المنصورة، والمنوفية، والاسماعيلية، والمنيا.، وسوهاج، وقنا، وأسوان، وجارى العمل على انشاء 10 مراكز أخرى جديدة كمرحلة ثانية بتكلفة اجمالية للمرحلتين تصل الى 1.5 مليار جنيه، وذلك ضمن الخطة الموضوعة لإنشاء مركز ابداع فى كل محافظة بهدف إتاحة التدريب التقنى ورعاية الابداع بما تشمله من معسكرات العصف الذهنى، وحاضانات ومسرعات أعمال للشركات، مع التدريب اللازم للقائمين على هذه الشركات، وإقامة محافل للتشبيك بينهم وبين المستثمرين.
كما قام الدكتور عمرو طلعت واللواء  عادل الغضبان بافتتاح 3 مكاتب بريد بمحافظة بورسعيد هي: مكتب بريد بورفؤاد، ومكتب بريد قناة السويس، ومكتب بريد بورسعيد أول، وذلك بعد تطويرها وتحوليها الى مراكز بريدية متكاملة تقدم كافة الخدمات البريدية وفق احدث النظم التقنيه، الى جانب تقديم خدمات بوابة مصر الرقمية التى تصل الى أكثر من 100 خدمة في كافة القطاعات.
وصرح الدكتور  شريف فاروق رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد بأن معدلات الإنجاز فى خطة تطوير مكاتب البريد على مستوى الجمهورية تسير أعلى من المعدلات الزمنية المقررة حيث انه في النصف الثاني من شهر يناير القادم سوف يتم الانتهاء من تطوير 3242 مكتب بريد على مستوى الجمهورية بنسبة انجاز تصل الى 77٪،

مضيفاً أن الهيئة قد بدأت بالفعل فى تنفيذ مشروع تطوير وتحديث مكاتب البريد على مستوى الجمهورية وفقاً لأحدث وسائل التكنولوجيا العالمية فى هذا المجال لكى يتم تقديم جميع الخدمات بكفاءة عالية بهدف تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، حتى يحصل كلُّ مواطن على كافة الخدمات بشكل لائق ومُيَسَّر.
جدير بالذكر ان منطقة بريد بورسعيد بها 34 مكتب بريد منتشرين فى كافة انحاء المحافظة لتقديم كافة الخدمات للمواطنين على أكمل وجه.
ويقع مكتب بريد بورسعيد أول على مساحة 450 متر مربع ويخدم ما يقرب من 80 الف مواطن، فيما يقع مكتب بريد بورفؤاد على مساحة 150 متر مربع تؤدى من خلاله جميع الخدمات للمواطنين سواء الخدمات الحكومية او المالية او البريدية، ويخدم ما يقرب من 50 الف مواطن، أما مكتب بريد قناة السويس فيقع على مساحة 77 متر مربع، ويقدم خدماته المالية والبريدية والرقمية لنحو 20 الف مواطن.
كما قام الدكتور  عمرو طلعت واللواء عادل الغضبان بتفقد سير العمل بمركز مبيعات سنترال بورسعيد الرئيسي ومركز مبيعات سنترال الزهور، وكان في استقباله المهندس  عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات وعدد من قيادات الشركة بالمحافظة.
وأشاد الدكتور عمرو طلعت بالجهد المبذول من العاملين بالمصرية للاتصالات لتنفيذ أعمال التطوير والتحديث للبنية التحتية ودعم عملية التحول الرقمي في المحافظة،
جدير بالذكر أن عدد الخطوط الأرضية بسنترال بورسعيد الرئيسي يبلغ نحو ٥١٢٢٧ خطا ويقدم مركز المبيعات بالسنترال خدمات الاتصالات المتكاملة من: تعاقدات التليفون الأرضي والداتا والمحمول وخدمات التضامن والتكافل وخطوط طلبة المدارس والمحافظ الإلكترونية ودوائر المعلومات وخطوط الربط والأرقام المختصرة طوال أيام الأسبوع ويتردد عليه يوميا ما يقرب من ٤٠٠ مواطن، كذلك تبلغ عدد الخطوط الأرضية بسنترال الزهور نحو ٥٥٢٠٦ خطا، ويقدم المركز أيضا جميع خدمات الاتصالات المتكاملة للجمهور طوال أيام الأسبوع ويتردد عليه يوميا ما يقرب من ٥٠٠ مواطن .
واختتم الدكتور  عمرو طلعت زيارته لمحافظة بورسعيد بزيارة مستشفى النصر المميكنة ضمن مشروع التأمين الصحي الشامل يرافقه السيد اللواء عادل الغضبان وذلك للمتابعة والاضطلاع عن كثب على سير العمل باستخدام منظومة التأمين الصحى الشامل، واستمع الوزير  الى شرح مفصل من الاطباء والمسؤولين عن تشغيل منظومة التأمين الطبي الشامل بالمستشفى وعدد من المرضي مستقبلي الخدمة، وذلك للاطمئنان على كفائة تشغيل الخوادم والسيرفرات، في كافة مراحل العملية الطبية المقدمة للمواطنين بداية من التسجيل من المنزل مرورا بالتشخيص وحتى تلقى العلاج اللازم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى