أخبار عاجلةاتصالات

“بنية كابيتال” تطلق أول منصة مبتكرة للشركات والمؤسسات لمواكبة التحول الرقمي

كتب: أحمد عواد

في خطوة تعد الأولى من نوعها في مصر، أطلقت شركة “بنية كابيتال”، الرائدة في حلول وخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية التكنولوجية في مصر والمنطقة، منصة “بنية رقمية” لتمكين الشركات والمؤسسات من جميع القطاعات من مواكبة التحول الرقمي، وذلك بحضور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع ومحمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية و السيد خالد إبراهيم نائب رئيس مجلس ادارة غرفه صناعه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعضو مجلس اداره اتحاد الصناعات المصرية والسيد محمد الاتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر وممثلي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع المال والأعمال.
ويأتي إطلاق “بنية رقمية” بالشراكة التكنولوجية مع شركات “SAP” و “Microsoft” و “DELL” و”CISCO” و”Honeywell” و”ATOS” و”بنك مصر” كشريك تمويلى للمشروع والخدمات، بالإضافة إلى الشراكات الاستراتيجية مع شركات “Vodafone” و”Orange” و”Etisalat” و”الهيئة العربية للتصنيع” والشراكة مع “الجامعة الأمريكية بالقاهرة” لبناء القدرات ومع مؤسسة “المنتور” لدعم ريادة الأعمال محلياً، وذلك بحضور قيادات هذه الشركات.
وخلال الفعاليات، وقع المهندس أحمد مكي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “بنية كابيتال” اتفاقية شراكة مع المهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية في منصة “بنية رقمية” بهدف دعم التحول الرقمي في القطاع الصناعي بما يساهم في النهوض به ومواكبة الثورة التكنولوجية العالمية في هذا القطاع الحيوي الذي يمثل أهم أعمدة النمو والإستقرار الاقتصادي والإجتماعي للدولة.
وتعتبر منصة “بنيّة رقمية” سوقًا متكاملًا، متمثلاً في “محطة واحدة”، يقدم حلول تكنولوجية لجميع متطلبات الأعمال، كما تمثل الجيل القادم والتطور للحلول السحابية، التي تساهم في دعم رؤية الدولة لتطوير الاقتصاد الرقمي.
وصرّح المهندس أحمد مكي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “بنية كابيتال” بأن : “في بنية كابيتال نواجه باستمرار تحديات الصناعة من خلال البحث عن حلول نظامية أوسع، وسط بيئة مليئة بالتحديات وسريعة الحركة، تتجه الشركات نحو حلول متعددة السحابات لتحقيق أهداف الأعمال المستهدفة، كما أن التنوع الواسع لمتطلبات العمل يتطلب عروض سحابية متنوعة بهدف تحسين التكلفة والإتاحة ومتطلبات الأداء.”
وأضاف مكى :”يعتمد عدد قليل من الشركات استراتيجية متعددة السحابات لأعمالهم في مصر في الوقت الحالي، ومن خلال شراكاتنا مع كبرى الشركات العالمية والمحلية في هذا المجال، سنكون قادرين على تزويد الشركات المصرية بالحلول التقنية المطلوبة لزيادة قدرتها التنافسية وتحقيق أهدافها بأقل تكلفة ممكنة والتوسع فى تقديم هذه الخدمات لتشمل الوطن العربى وقارة إفريقيا”.
ومن جانبه ، أ كد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، أهمية وجود سوق إلكتروني لخدمة القطاعين العام والخاص، بما يفتح الطريق أمام تخطيط وإدارة موارد الشركات الصغيرة والناشئة تحت مظلة بنية مقننة ومميكنة، الأمر الذي يؤدي إلى سد فجودة التحول الرقمي لهذه الشركات عن طريق تقديم خدمات رقمية شاملة.
وأشار الوزير إلى أن الطريق نحو بنية رقمية هو استكمال لجهود وزارة قطاع الأعمال العام وتجربتها الرائدة في مجال التحول الرقمي، حيث تنفذ الوزارة من خلال شركاتها القابضة والتابعة أضخم برنامج للتحول الرقمي في الشرق الأوسط يشمل 63 شركة تعمل في 12 قطاعا مختلفا، ويتضمن أكثر من 20 تعاقدًا مع شركات عالمية ومحلية باستثمارات 50 مليون دولار.
وأكد أن الوزارة بدأت في نقل تجربتها في التحول الرقمي إلى الشركات المتوسطة والصغيرة، من خلال مباردة “مستقبل رقمي” التي أطلقها الاتحاد العام للغرف التجارية بالتعاون مع وزارة قطاع الأعمال العام وشركتي مايكروسوفت وفايبر مصر سيستمز حيث تعد المرة الأولى التي ينقل فيها قطاع الأعمال العام خبراته إلى القطاع الخاص، معربًا عن استعداد الوزارة التام للتعاون مع كافة الهيئات والمؤسسات لتحقيق منظومة رقمية شاملة تخدم كافة القطاعات في الدولة.
كما أكد المهندس محمد السويدي رئيس إتحاد الصناعات المصرية أهمية توقيع اتفاقية شراكة في منصة “بنية رقمية” قائلاً: “يعد اتحاد الصناعات المصرية أحد أكبر منظمات أصحاب الأعمال في مصر حيث يمثل قرابة 60,000 منشأة صناعية ينتمي 90% منها الى القطاع الخاص، و يعمل بها ما يزيد عن 1,2مليون عامل..وبعد الأزمة الأخيرة المتعلقة بانتشار جائحة كورونا وإجراءات الإغلاق للحفاظ على صحة وسلامة مجتمعنا، تكتسب “بنية رقمية” أهمية بالغة من حيث دعمها للتحوّل الرقمي للقطاع، ونؤكد من خلال إتفاقية الشراكة على التزام الإتحاد المستمر تجاه قطاع الصناعة في مصر من خلال الدعم المتواصل والدفاع عن مصالحه، إيماناً بأن الصناعة هي قاطرة التنمية المستدامة والأداة لتخفيف حدة الفقر والبطالة ولتحقيق رخاء الدول”.
وتقدم منصة “بنية رقمية” لعملائها البنية التحتية اللازمة للاتصال بكفاءة وأمان بالسحابة من خلال مجموعة من الحلول الرقمية مع توفير تطبيقات أعمال عالية الجودة وموثوقة لتحقيق أهداف الأعمال.
وتمنح منصة “بنيّة رقمية” للمؤسسات حرية الاختيار بين أفضل الخدمات السحابية التي تلبي احتياجات أعمالهم مع ضمان تحسين التكلفة، وتوفير خيارات مرنة لتخزين للبيانات، ومساعدة المؤسسات فى تطوير المهارات والخبرة الإدارية عن طريق التدريب والتوعية من خلال شركائنا في هذا المجال.
كما سيتم تزويد العملاء بمجموعة من منتجات “التكنولوجيا المالية” بما في ذلك وسائل دفع متعددة وشروط دفع مرنة، وخدمات التعريب مع نظام متكامل لدعم الخدمات كل ذلك من خلال بوابة رقمية موحدة مع كتالوج خدمات غني يُمكن العملاء بسهولة ويسر من التسوق بين المنتجات التي يرغبون في الحصول عليها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق